أبراش لدنيا الوطن : عدم مقابلة نائب ترامب احراج للإدارة الأمريكية

2020-09-05T11:04:28+02:00
في الصحافة
16 فبراير 2018آخر تحديث : السبت 5 سبتمبر 2020 - 11:04 صباحًا

رام الله – دنيا الوطن
قال الدكتور إبراهيم أبراش أستاذ العلوم السياسية بِجامعة الأزهر، إنّه كان متوقعًا أنْ يُؤجل نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، زيارته للمنطقة العربية بعد قرار دونالد ترامب، بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك لأنّ زيارته في المرحلة الحالية كانت تعني “صب الزيت على النار”، وكأنّها استفزازٌ لنا.

وأضاف أبراش، في تصريحات تلفزيونية: عندما اتخذت القيادة الفلسطينية قراراها بعدم مقابلة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، كان من الصعب على أي مسؤول عربي أنْ يُقابل هذا الشخص.

وأوضح أبراش، أنّ مقابلة مايك بنس، تعني اعترافاً بالسياسة الأمريكية الجديدة، وأنّ عدم مقابلته تكون إحراجًا للإدارة الأمريكية.

وأشار أبراش إلى أن شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده، يُعبر عن احتجاجه وغضبه على قرار الإدارة الأمريكية، ولكن لِكل ساحة خُصوصيات بِسبب الانقسام، فالمشاعر واحدة، والغضب واحد، ورَفض القرار واحد، والرغبة في التخلص من الاحتلال واحدة، لكن خصوصيات كل منطقة تفرض شكل المقاومة.

المصدردنيا الوطن
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق