الكورونا وترامب والانتخابات

2020-10-03T09:24:46+02:00
وقفة تأمل
3 أكتوبر 2020آخر تحديث : السبت 3 أكتوبر 2020 - 9:24 صباحًا
الكورونا وترامب والانتخابات

إصابة الرئيس ترامب وزوجته بالكورنا فتح شهية المحللين والمراقبين لتفسير الأمر والخروج باستنتاجات منها أنها مناورة من ترامب لكسب تعاطف الجمهور الأمريكي قبل شهر من الانتخابات وتراجع في شعبيته، وآخرون فسروا الأمر بأنه محاولة من ترامب للتهرب من الانتخابات والخروج المشرف بعد تراجع شعبيته وسوء أدائه في المناظرة مع منافسه الديمقراطي.

بالرغم من أن ترامب ليس الرئيس الأول الذي أصيب بالفيروس بل سبقه رئيس وزراء بريطانيا وخرج سالماً من الإصابة ، إلا أنه بالرغم من وصول عدد وفيات الكورونا -كوفيد19- في العالم أكثر من مليون شخص فلا يوجد بينهم ملك أو رئيس أو وزير أو أي مسؤول كبير ولا رجل أعمال مشهور وهذا الأمر ينطبق على الدول المتقدمة والمتخلفة على حد سواء، وهذا يطرح تساؤلات عن السبب وهل الفيروس يصيب الفقراء وعامة الناس فقط ، وهذا غير مؤكد وغير معقول علمياً؟ أم أن المسؤولين والأغنياء لديهم مناعة قوية تمنع وصول الفيروس لهم وإن وصلهم تقتله مناعتهم أو يجدون عناية خاصة لا يجدها عامة الناس؟

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق