القيادات البديلة جاهزة

2020-09-21T16:11:00+02:00
وقفة تأمل
21 سبتمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 4:11 مساءً
القيادات البديلة جاهزة

إن كان من أبجديات علم السياسة أنه في غياب الانتخابات الديمقراطية تسود أنظمة استبدادية ودكتاتورية، وحتى في هذه الحالة قد تكون هذه الأنظمة وطنية تحقق إنجازات كبيرة للشعب والنماذج كثيرة على ذلك، إلا أنه في الحالة الفلسطينية فإن عدم إجراء الانتخابات الآن وصمت الشعب معناه استمرار القيادات الراهنة المأزومة والمحاصَرة والعاجزة والتي وصلت لطريق مسدود في كل خياراتها أو فرض قيادات من الخارج لن تكون ديمقراطية ولا وطنية، والأعداء يعملون بجد على صناعة قيادة جديدة والاسماء باتت شبه معروفه، وفي الحالتين القضية الوطنية ذاهبة نحو مزيد من الانهيار .

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق