نعم لكسر الحصار ولكن ليس بأي ثمن

19 سبتمبر 2022آخر تحديث : الإثنين 19 سبتمبر 2022 - 2:10 مساءً
وقفة تأمل
نعم لكسر الحصار ولكن ليس بأي ثمن

وضع حكومة حماس وفصائل أخرى في غزة حجر أساس لممر مائي وحديثهم عن غاز غزة ليست أمورا تدعو للسخرية والتندر عليها كما تصرف كثيرون عبر وسائط التواصل الاجتماعي. بل في خلفية المشهد ايحاءات إسرائيلية بإمكانية تحقيق ذلك وهناك دول مثل قطر مستعدة للمساهمة في تنفيذ ذلك ،ولكن ليس الآن وليس رغبة منها في مساعدة الفلسطينيين ورفع الحصار عن غزة بل بهدف تكريس الانقسام وخلق فتنة بين حكومة غزة وحكومة الضفة حول غاز غزة الذي سيكون محل اهتمام دولي بعد تسوية غاز لبنان.

الاخبار العاجلة
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق