مقتطفات
الرئيسية / مقالات أ.د ابراهيم ابراش

مقالات أ.د ابراهيم ابراش

الحل الاقليمي : مشروع تصفية بمسمى مضلل

إبراهيم أبراش الحل الإقليمي ،مشروع تصفية بمسمى مضلِل المفاهيم والمصطلحات في كافة العلوم لا تُصاغ أو يتم اعتمادها وترويجها عبثاً بل تحمل دلالات وتعبر عن مضامين وتتوخى أهدافاً ،وخصوصاً في مجال العلوم الاجتماعية وعلى رأسها علم السياسة . فهناك فرق مثلاً ما بين مصطلحات : العنف ،الحرب ،الإرهاب ،الجهاد الدفاع عن النفس ،المقاومة ،مع أنها مصطلحات تطلق على وقائع متشابهة ... أكمل القراءة »

الشباب والنخب السياسية : بين الاقصاء وانعدام الثقة

  الشباب جزء مركزي وحيوي من المجتمع الفلسطيني وبالتالي  فإن ما يجري في المجتمع ومع القضية الوطنية بشكل عام ينعكس على الشباب ثقافة وسلوكا ورؤية سياسية ،بل يكون الانعكاس عليهم أكثر من الفئات الأخرى ،وإذا أردنا الحديث عن واقع الشباب فنسبة الشباب (15-29 عام ) في المجتمع  الفلسطيني تفوق 30 % و تصل نسبة البطالة بينهم إلى 45% ،وعندما يعيش ... أكمل القراءة »

ثقافة الشك والاحباط تدميرٌ لحصانة المجتمع

إبراهيم أبراش ثقافة الشك والإحباط  تهديد لحصانة المجتمع لا تنهزم وتنهار الأمم فقط بالهزائم العسكرية أمام عدو خارجي ،بل أيضا بتدمير حصانة المجتمع داخليا ،فالمجتمعات /الدول غير المحصنة حالها حال جسد الإنسان غير المُحصن ،فكما أن الجسد غير المُحصن يكون من السهل اختراقه وتعُرضه للأمراض وبالتالي للموت ،كذا هو الحال مع المجتمعات غير المُحصنة تكون عُرضة للعدوان الخارجي ولديها القابلية ... أكمل القراءة »

ورشة المنامة مجرد جولة من معركة قادمة

إبراهيم أبراش ورشة المنامة مجرد جولة من معركة قادمة لم تحقق واشنطن كل ما كانت تتمناه من ورشة المنامة ولكنها لم تفشل بالمطلق ،حيث شكلت ورشة المنامة خطوة خطيرة باتجاه التطبيع العربي الإسرائيلي وما بعد المنامة فأي علاقات أو تفاهمات بين الدول العربية وإسرائيل ستمر بدون ضجيج .ومن جهة أخرى فإن الرفض الفلسطيني الرسمي والحزبي والشعبي لورشة المنامة كان مهما ... أكمل القراءة »

لماذا يتعثر العرب ويتقدم الآخرون ؟

إبراهيم أبراش لماذا يتعثر العرب ويتقدم الآخرون في عام 1893 كتب الشيخ عبد الله النديم (١٨٤٥-١٨٩٦) كتابا أو دراسة معمقة بعنوان :(بِمَ تقدّم الأوربيّون وتأخرنا والخلق واحد؟!) ،وفي بداية القرن العشرين وضع المفكر الإسلامي الأمير شكيب أرسلان (1869-1946) مؤلفا تحت عنوان : “لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم ؟” وكان يقصد آنذاك الغرب المسيحي ،ومن بعدهما توالت الكتابات حول سر ... أكمل القراءة »

أخطاء منظمة التحرير الفلسطينية لا تبرر خطيئة الانقسام

  ما آل إليه الحال الفلسطيني منذ انقلاب حركة حماس على السلطة قبل اثنى عشر عاما يدفع للتساؤل عن حقيقة ما جرى ويجري في النظام السياسي ،وهل بالفعل أن الخلاف يكمن في صراع ما بين مشروع مقاومة عنوانه حركة حماس ومشروع تسوية تمثله منظمة التحرير الفلسطينية وعلى رأسها حركة فتح ؟وإن كان الأمر كذلك فماذا أنجزت حركة حماس وأين وصل ... أكمل القراءة »

نعم يمكن إفشال صفقة القرن

ليس صحيحا أن السبب الرئيسي في توجه إدارة ترامب لتأجيل طرح الصفقة يعود فقط لأزمة الانتخابات الإسرائيلية وعدم قدرة نتنياهو على تشكيل حكومة ،بل السبب الأهم هو الرفض الفلسطيني الرسمي والشعبي للصفقة وعدم تجاوب غالبية دول العالم معها . ما تسمى صفقة القرن ليست محل إجماع كل أركان الإدارة الأمريكية وهي مرتبطة أكثر بشخص الرئيس ترامب المثيرة مواقفه للجدل ،لذا ... أكمل القراءة »

من نكسة إضاعة الأرض إلى صفقة تضييع الحق  

  بداية وللتذكير فقط فإن مفردة أو مصطلح (النكسة) نحتها وروجها الإعلام الرسمي العربي وخصوصا المصري لوصف ما جرى في مثل هذا اليوم عام 1967 ،حيث انهزمت الجيوش العربية في مصر وسوريا والأردن أمام الجيش الإسرائيلي الذي باغت هذه الجيوش بعدوان صبيحة الخامس من حزيران / يونيو وكانت النتيجة أن احتلت إسرائيل خلال خمسة أيام سيناء والجولان وبقية فلسطين –قطاع ... أكمل القراءة »

صفقة القرن مشروع حرب وليس مشروع سلام

  يمكن أن توصف صفقة القرن بأي مسمى إلا أن تكون مشروع سلام وتسوية سياسية .لو كانت صفقة القرن وورشة المنامة تؤسسان للسلام والتسوية السياسية لكان الفلسطينيون أول من أيد وشارك لأنهم دعاة سلام وراغبون بحل سلمي منصف وعادل بالرغم من تجربتهم المريرة مع مشاريع التسوية السابقة . فكيف يمكن أن تؤسس واشنطن من خلال صفقة القرن مشروع سلام يضع ... أكمل القراءة »

ورشة المنامة ،الصمود الفلسطيني على المحك

  مشروع التسوية الأمريكي الجديد والمُسمى صفقة القرن ينبني على اعتقاد أن كل المقاومات السابقة لإسرائيل وللتسوية الامريكية قد انهارت وأن الفلسطينيين لم يعودوا قادرين على الصمود ،وهو اعتقاد سيكتشف الأمريكيون أنه في غير محله ،ومؤتمر المنامة بكل اغراءاته الاقتصادية لن يحقق ما فشلت فيه إسرائيل بالإرهاب والسلاح . مشروع التسوية الجديد يثير ضجيجا أكبر وتخوفات أكثر من كل مشاريع ... أكمل القراءة »

سراب السلام الأمريكي من مدريد إلى المنامة

  تتفنن إدارة ترامب مثلها مثل الإدارات الأمريكية السابقة في طرح مشاريع وتصورات للقضية الفلسطينية وللشرق الأوسط بشكل عام وتحت مسميات مختلفة ،وكلها مشاريع غير قابلة للتنفيذ عمليا أو أن ما هو مُعلن عنها رسميا من أهداف – غير ما تُضمر الإدارة الأمريكية ومتعارض مع ممارساتها وممارسات إسرائيل على الأرض . وهكذا من مؤتمر مدريد للسلام 1991 إلى أوسلو 1993 ... أكمل القراءة »

هل انتهت وظيفة المقاومة ومسيرات العودة ؟

  في علم الحرب هناك فرق بين الهدنة والتهدئة ووقف إطلاق النار ،إلا أنه ومهما كان المُسمى فالنتيجة وقفٌ للأعمال القتالية ،وفي الحالة الفلسطينية فالهدنة أو التهدئة التي يجري الحديث عنها راهنا بين إسرائيل وحركة حماس وتوابعها من فصائل المقاومة ،مثلها مثل سابقاتها من الهدن التي تتبع تصعيد عسكري محسوب بدقة ، هذه الهدن  قد تؤدي لانحراف المقاومة عن جوهرها ... أكمل القراءة »

النكبة في عيون مفجري الثورة الأوائل

  إحياء الشعب الفلسطيني للذكرى 71 للنكبة يؤكد أن حرب 1948 أو ما تسمى النكبة ليست  مجرد هزيمة عسكرية أو سياسية للجيوش العربية أمام العصابات الصهيونية , ولم تكن مجرد جولة من الجولات التي خاضها الشعب العربي الفلسطيني وما زال ضد الحركة الصهيونية وإسرائيل , أو حالة شبيهة بالمعارك  التي تخوضها الشعوب المقهورة وحركات التحرر ضد مستغليها وقاهريها , بل ... أكمل القراءة »

ماذا تنتظر منظمة التحرير ؟

د/ إبراهيم ابراش ماذا تنتظر منظمة التحرير الفلسطينية ؟ كتبنا وتحدثنا كثيرا عن مسؤولية حركة حماس عما يجري وعن أخطائها وأخطاء حلفائها بل تآمرهم على المشروع الوطني ،وانتقدنا موقف وسلبية أطراف المعارضة الأخرى سواء المحسوبة على منظمة التحرير أو مما هي خارجها ممن استمرؤوا حالة التموقع كمعارضة أو كمحايدين مستكفين بالتنديد بـ (طرفي الانقسام) حسب تصنيفهم ،كما كتبنا وتحدثنا عن ... أكمل القراءة »

شعرة معاوية أفضل من العداوة والانفصال

  يأخذ علينا البعض أننا متفائلون دائما بالرغم من المشهد السوداوي للوضع الفلسطيني ،وأننا نبدو وسطيين أحيانا في انتقادنا لطرفي المعادلة الفلسطينية –منظمة التحرير الفلسطينية وحماس- وتحبيذنا لعدم قطع شعرة معاوية ما بين حماس والمنظمة وما بين غزة والضفة وما بين الداخل والخارج ،بالرغم من انتمائنا ودفاعنا عن المشروع الوطني . لسنا هنا في وارد الدفاع عن موقفنا الشخصي ،ولكن ... أكمل القراءة »

الرفض ليس دوما موقفا وطنيا أو بطوليا

د/ إبراهيم ابراش الرفض ليس دوما موقفا وطنيا أو بطوليا من موروثات الثقافة السياسية العربية وإلى وقت قريب أن موقف الرفض ،بكل أشكال حمولته الأيديولوجية من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار ،يتضمن حكم قيمة إيجابي يصنف صاحبه كرجل المبدأ والمدافع عن الشعب وقضاياه ،إلا أنه ثَبُت بالممارسة أن خطاب الرفض لا يعبر عن موقف وطني أو بطولي إن لم يكن ... أكمل القراءة »

كل تاريخ الثورة الفلسطينية منعطفات مصيرية

  منذ ظهور الثورة الفلسطينية المعاصرة منتصف الستينيات وكلما تعرضت لأزمة أو لانتكاسة إلا ونسمع بأن القضية الوطنية تمر بمنعطف مصيري وخطير أو بمرحلة فارقة ،لدرجة أن البعض نعى الثورة الفلسطينية أو بشَّر بنهايتها أكثر من مرة . في (أيلول الأسود) 1970 اندلعت مواجهات مسلحة بين الفدائيين الفلسطينيين وقوات الجيش الاردني ومُنيت قوات الثورة الفلسطينية بهزيمة على يد الجيش الأردني ... أكمل القراءة »

النخب السياسية الفلسطينية :ميكانزمات الهيمنة والإخضاع

  لأن السلطة والحفاظ عليها أصبحا من منظور غالبية الطبقة السياسية الفلسطينية الحاكمة في الضفة الغربية وقطاع غزة أهم من الوطن ،ولأنه ليس بعد وصول هؤلاء للسلطة إلا البحث عن كل ما يكرس هيمنتهم وإطالة عمرهم الوظيفي ،كما أن وجودهم في السلطة يخفي عجزهم وفشلهم عن تحقيق ما وعدت به الشعب ،لكل ذلك تلجأ هذه الطبقة أو النخب السياسية لعدة ... أكمل القراءة »

حديث القلم حول مقال للدكتور ابراهيم ابراش – عندما يظلم الفلسطينيون أنفسهم

https://www.youtube.com/watch?v=ps0d1y_wXOI أكمل القراءة »

الانقسام وصفقة القرن ليسا قدرا على الشعب الفلسطيني

د/ إبراهيم أبراش الانقسام وصفقة القرن ليسا قدرا على الشعب الفلسطيني أسوء ما يُصيب أمة على مستوى الوعي السياسي أن يتدنى وعي مثقفيها وسياسييها ويطغى الثانوي والآني على الرئيسي ،وتغيب عندهم الرؤية الاستراتيجية للأمور أو يغيبوها عن قصد لخدمة مآرب خاصة ولدغدغة مشاعر العوام ،وهذا هو حال الطبقة السياسية الفلسطينية في تعاملها مع القضايا الوطنية الكبرى ،حيث الاصطفاف الحزبي لتحقيق ... أكمل القراءة »