مقتطفات
الرئيسية / مقالات أ.د ابراهيم ابراش

مقالات أ.د ابراهيم ابراش

سراب السلام الأمريكي من مدريد إلى المنامة

  تتفنن إدارة ترامب مثلها مثل الإدارات الأمريكية السابقة في طرح مشاريع وتصورات للقضية الفلسطينية وللشرق الأوسط بشكل عام وتحت مسميات مختلفة ،وكلها مشاريع غير قابلة للتنفيذ عمليا أو أن ما هو مُعلن عنها رسميا من أهداف – غير ما تُضمر الإدارة الأمريكية ومتعارض مع ممارساتها وممارسات إسرائيل على الأرض . وهكذا من مؤتمر مدريد للسلام 1991 إلى أوسلو 1993 ... أكمل القراءة »

هل انتهت وظيفة المقاومة ومسيرات العودة ؟

  في علم الحرب هناك فرق بين الهدنة والتهدئة ووقف إطلاق النار ،إلا أنه ومهما كان المُسمى فالنتيجة وقفٌ للأعمال القتالية ،وفي الحالة الفلسطينية فالهدنة أو التهدئة التي يجري الحديث عنها راهنا بين إسرائيل وحركة حماس وتوابعها من فصائل المقاومة ،مثلها مثل سابقاتها من الهدن التي تتبع تصعيد عسكري محسوب بدقة ، هذه الهدن  قد تؤدي لانحراف المقاومة عن جوهرها ... أكمل القراءة »

النكبة في عيون مفجري الثورة الأوائل

  إحياء الشعب الفلسطيني للذكرى 71 للنكبة يؤكد أن حرب 1948 أو ما تسمى النكبة ليست  مجرد هزيمة عسكرية أو سياسية للجيوش العربية أمام العصابات الصهيونية , ولم تكن مجرد جولة من الجولات التي خاضها الشعب العربي الفلسطيني وما زال ضد الحركة الصهيونية وإسرائيل , أو حالة شبيهة بالمعارك  التي تخوضها الشعوب المقهورة وحركات التحرر ضد مستغليها وقاهريها , بل ... أكمل القراءة »

ماذا تنتظر منظمة التحرير ؟

د/ إبراهيم ابراش ماذا تنتظر منظمة التحرير الفلسطينية ؟ كتبنا وتحدثنا كثيرا عن مسؤولية حركة حماس عما يجري وعن أخطائها وأخطاء حلفائها بل تآمرهم على المشروع الوطني ،وانتقدنا موقف وسلبية أطراف المعارضة الأخرى سواء المحسوبة على منظمة التحرير أو مما هي خارجها ممن استمرؤوا حالة التموقع كمعارضة أو كمحايدين مستكفين بالتنديد بـ (طرفي الانقسام) حسب تصنيفهم ،كما كتبنا وتحدثنا عن ... أكمل القراءة »

شعرة معاوية أفضل من العداوة والانفصال

  يأخذ علينا البعض أننا متفائلون دائما بالرغم من المشهد السوداوي للوضع الفلسطيني ،وأننا نبدو وسطيين أحيانا في انتقادنا لطرفي المعادلة الفلسطينية –منظمة التحرير الفلسطينية وحماس- وتحبيذنا لعدم قطع شعرة معاوية ما بين حماس والمنظمة وما بين غزة والضفة وما بين الداخل والخارج ،بالرغم من انتمائنا ودفاعنا عن المشروع الوطني . لسنا هنا في وارد الدفاع عن موقفنا الشخصي ،ولكن ... أكمل القراءة »

الرفض ليس دوما موقفا وطنيا أو بطوليا

د/ إبراهيم ابراش الرفض ليس دوما موقفا وطنيا أو بطوليا من موروثات الثقافة السياسية العربية وإلى وقت قريب أن موقف الرفض ،بكل أشكال حمولته الأيديولوجية من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار ،يتضمن حكم قيمة إيجابي يصنف صاحبه كرجل المبدأ والمدافع عن الشعب وقضاياه ،إلا أنه ثَبُت بالممارسة أن خطاب الرفض لا يعبر عن موقف وطني أو بطولي إن لم يكن ... أكمل القراءة »

كل تاريخ الثورة الفلسطينية منعطفات مصيرية

  منذ ظهور الثورة الفلسطينية المعاصرة منتصف الستينيات وكلما تعرضت لأزمة أو لانتكاسة إلا ونسمع بأن القضية الوطنية تمر بمنعطف مصيري وخطير أو بمرحلة فارقة ،لدرجة أن البعض نعى الثورة الفلسطينية أو بشَّر بنهايتها أكثر من مرة . في (أيلول الأسود) 1970 اندلعت مواجهات مسلحة بين الفدائيين الفلسطينيين وقوات الجيش الاردني ومُنيت قوات الثورة الفلسطينية بهزيمة على يد الجيش الأردني ... أكمل القراءة »

النخب السياسية الفلسطينية :ميكانزمات الهيمنة والإخضاع

  لأن السلطة والحفاظ عليها أصبحا من منظور غالبية الطبقة السياسية الفلسطينية الحاكمة في الضفة الغربية وقطاع غزة أهم من الوطن ،ولأنه ليس بعد وصول هؤلاء للسلطة إلا البحث عن كل ما يكرس هيمنتهم وإطالة عمرهم الوظيفي ،كما أن وجودهم في السلطة يخفي عجزهم وفشلهم عن تحقيق ما وعدت به الشعب ،لكل ذلك تلجأ هذه الطبقة أو النخب السياسية لعدة ... أكمل القراءة »

حديث القلم حول مقال للدكتور ابراهيم ابراش – عندما يظلم الفلسطينيون أنفسهم

https://www.youtube.com/watch?v=ps0d1y_wXOI أكمل القراءة »

الانقسام وصفقة القرن ليسا قدرا على الشعب الفلسطيني

د/ إبراهيم أبراش الانقسام وصفقة القرن ليسا قدرا على الشعب الفلسطيني أسوء ما يُصيب أمة على مستوى الوعي السياسي أن يتدنى وعي مثقفيها وسياسييها ويطغى الثانوي والآني على الرئيسي ،وتغيب عندهم الرؤية الاستراتيجية للأمور أو يغيبوها عن قصد لخدمة مآرب خاصة ولدغدغة مشاعر العوام ،وهذا هو حال الطبقة السياسية الفلسطينية في تعاملها مع القضايا الوطنية الكبرى ،حيث الاصطفاف الحزبي لتحقيق ... أكمل القراءة »

هدنة غزة تكشف المستور

ما يجري في القطاع وعلى حدوده الشمالية مع إسرائيل والجنوبية مع مصر :تصعيد عسكري إسرائيلي ،مفاوضات حول هدنة طويلة المدى ،سيطرة حماس على المعابر الحدودية ،استبعاد منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني عما يجري ،مسيرات على الحدود تحت مسمى (مسيرات العودة) ،إفقار مبرمج لأهالي القطاع الخ ،كلها أمور مرتبطة مع بعضها البعض تُشير إلى تهيئة لعملية أو صفقة ... أكمل القراءة »

حدود الدم في فلسطين

ما يجري من أحداث في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة يتجاوز الخلافات الفصائلية وأزمة المصالحة وتشكيل الحكومة ويتجاوز الحصار وتداعياته كأزمة تردي الأوضاع الإنسانية في القطاع وقمع حركة حماس المُبالَغ فيه للحراك الشعبي الذي خرج في قطاع غزة تحت عنوان (بدنا نعيش) ،كما يتجاوز مجرد هدنة يختلفون على تفاصيلها ، فوراء كل ذلك يجري بالخفاء تمرير صفقة القرن وتغيير في ... أكمل القراءة »

تصعيد عسكري وهدنة مثيرة للفتنة

حالة التوتر وتهديد إسرائيل لغزة وحركة حماس بالويل والثبور بعد إطلاق ثلاثة صواريخ من القطاع باتجاه تل أبيب بالأمس الرابع عشر من مارس سرعان ما هدأت بعد تَنكُر كل الفصائل الفلسطينية من المسؤولية عن إطلاقها وقبول إسرائيل تفسير حركة حماس عبر الوسيط المصري بأن الصواريخ انطلقت بالخطأ وبالتالي تراجعت إسرائيل عن تهديدها . قد تكون الرواية صحيحة ،ولكن تبقى الشكوك ... أكمل القراءة »

التطبيع وتغيير طبيعة الصراع وأطرافه

  ما بين الفَينَة والأخرى تُثار مسألة التطبيع ،والأمر لا يتعلق فقط بالحديث المُبالغ فيه لرئيس وزراء إسرائيل نتنياهو ووسائل الإعلام الصهيونية حيث يتم إظهار وكأن غالبية الدول العربية تطبع علاقاتها مع إسرائيل ،بل تعدى الأمر ذلك إلى أصوات تتعالى من داخل البيت العربي تدعو صراحة إلى التطبيع مع إسرائيل مصحوبة بزيارات متكررة ومتعددة وعلى المكشوف بين مسئولين إسرائيليين وعرب ... أكمل القراءة »

فلسطين والفلسطينيون الأصل وغيرهم طارئون

    في إطار الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الممتد عبر التاريخ والمفتوح على المستقبل تشن إسرائيل ومعها الصهيونية العالمية حربا مفتوحة على الفلسطينيين ،وإن كانت المواجهات والحروب العسكرية الأكثر إثارة وجذبا للاهتمام بحيث لا يمر يوم إلا ونسمع عن مواجهة عسكرية هنا أو حربا هناك من غزة إلى الضفة والجبهة الشمالية وحتى في العمق العربي ،وإسرائيل معنية بتوجيه الأنظار إلى هذا ... أكمل القراءة »

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

  فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو وربما يُحسب كفشل للنخب السياسية التي راهنت على السلطة ،ولكنه لا يعني فشل أو نهاية المشروع الوطني التحرري أو منظمة التحرير الفلسطينية ،ربما أثر عليهما وأضعفهما ولكنه لا يعطي المبرر لمن يريد أن يطلق رصاصة الرحمة على المشروع الوطني والمنظمة مستغلا ضعف السلطة أو انهيارها ... أكمل القراءة »

نعم لكسر الحصار عن غزة ، ولكن ليس بأي ثمن

أ-د/ إبراهيم ابراش نعم لرفع الحصار عن غزة ،ولكن ليس بأي ثمن رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان حر لأنه حصار جائر وظالم أدى لتدمير الاقتصاد وإفقار العباد وإذلال الشعب ،كما أنه جزء من مخطط لفصل غزة عن الضفة وتدفيع أهالي القطاع ثمن مقاومتهم وتصديهم للاحتلال ، ولكن ، لو فكرنا مليا ... أكمل القراءة »

شباب فلسطين : غضب ينذر بانفجار

أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار منذ تبلور الحركة السياسية الفلسطينية وتَشكُل الخلايا الفدائية الأولى كان الشباب عمودها الفقري ، كما كانوا سباقين عندما أسسوا رابطة طلبة  فلسطين عام 1959 ، ووصولا الي انطلاقة الثورة الفلسطينية في منتصف ستينيات القرن الماضي وخوضها نضالات على عدة مستويات عسكريا وسياسيا بفكر وممارسة شبابية تطورت من خلال الاحتكاك مع الحياة السياسية ... أكمل القراءة »

من مقاومة الاحتلال إلى حروب المهرجانات والشعارات

  قبل حدوث الانقسام وعبر تاريخ حركة التحرر الوطني الفلسطيني كانت الأحزاب تتنافس مع بعضها البعض بمنجزاتها العسكرية في مواجهة العدو الصهيوني ، وكانت الجماهير الفلسطينية والعربية تنحاز وتؤيد الحزب الأكثر شراسة في مواجهة الاحتلال والأكثر صدقا وثباتا على المواقف والمبادئ , آنذاك لم تكن الأحزاب تبذل جهودا أو تنفق أموالا أو تُقيم مهرجانات لتعلن عن نفسها ،فالجماهير كانت تزحف ... أكمل القراءة »

عام 2018 وتحدي مخرجات عام 2018

  نهاية عام وبداية عام جديد تشكل فرصة لمراجعة مخرجات العام المنفرط واستشراف آفاق العام الجديد ،إلا أن استشراف المستقبل والتفاؤل بالعام الجديد لا يعتمدان فقط على مخرجات العام المنفرط لأنها في واقعنا العربي والفلسطيني خصوصا سلبية بشكل عام ،بل مصدر التفاؤل هو إرادة الشعب بالتغيير وتصحيح المسار وعدم الاستسلام للأمر الواقع . لا يمكن للحريصين على المصلحة الوطنية والمؤمنين ... أكمل القراءة »