منطقة الأعضاء

العودة   ملتقى الثقافة والهوية الوطنية > °ˆ~*¤®§(*§ خاص بالدكتور إبراهيم أبراش§*)§®¤*~ˆ° > المقابلات و الحوارات

شريط إعلانات الإدارة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-24-2010
الصورة الرمزية د.إبراهيم أبراش
د.إبراهيم أبراش د.إبراهيم أبراش غير متواجد حالياً
مدير عام
 

 









افتراضي مقابلة مع فضائية العالم بعنوان الفلسطينيون وعودة المفاوضات الغير مباشرة

/المحور

الفلسطينيون واستئناف المفاوضات غير المباشرة 5 - 5 -2010
المقدم : مصطفى عبد الهادي


الضيوف:

د. ابراهيم ابراش : استاذ العلوم السياسسية في جامعة الازهر ( غزة )

يحيى العبادسة : نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس ( غزة )
مصطفى عبد الهادي : السلام عليكم .. الفلسطينيون واستئناف المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال الاسرائيلي موضوع حلقتنا لهذا اليوم .. وسنجيب فيه على التساؤلات التالية كيف ولماذا وافق الفلسطينيون على استئناف المفاوضات مع الاحتلال الاسرائيلي ؟ هل قدمت اميركا ضمانات للفلسطينيين والعرب لتحقيق تقدم ايجابي في مفاوضات التسوية ام ان الضغط الاميركي وحده تسبب بالعودة الى هذه المفاوضات ؟ كيف يقرا الفلسطينيون الجهود الاميركية الجديدة لدفع مفاوضات التسوية ؟ هل الفلسطينيون جاهزون للتوصل لتسوية مع الاحتلال في ظل الانقسام الداخلي ؟
د. ابراهيم ابدا معك ما الذي تغير ليكون هناك استئناف لمفاوضات تسوية بغطاء عربي حيث جدد العرب اعطاء الغطاء للسلطة الفلسطينية للعودة لمفاوضات التسوية هل هناك ضمانات اميركية جديدة قدمت شجعت العرب لتقديم هذا الغطاء ؟
د. ابراهيم ابراش : شكرا لكم .. الان هو بدء مفاوضات غير مباشرة .
مصطفى عبد الهادي : عفوا لماذا غير مباشرة ؟
د. ابراهيم ابراش : المفاوضات غير المباشرة اذا كانوا يريدون فرض طابع غير رسمي عليها ويدل على فتور بالعلاقة عكس المباشرة وهي كلمة مخادعة واعتقد ان غير مباشرة اسؤا من مباشرة .
كان يمكن ان تفهم غير مباشرة بانها تجري بين طرفين لا توجد اي علاقة بينهما اي تبدا بالتدريج كما هو مع سوريا واسرائيل لا يدخلوا مباشرة بالمفاوضات بوساطة يتم الامر .
بالنسبة للفلسطينيين فهذا امر عبثي جرت مفاوضات 18 عام وكذلك بسبب التداخل الفلسطيني مع اسرائيل بالحياة السياسية والمعيشية والاقتصادية فهذا تتفيه للعقل لكن ليقولوا بوجود برود بين الطرفين وتجري المفاوضات عبر الوسيط الاميركي وكان اميركا طرف نزيه .
اما لماذا العودة للمفاوضات الان هناك حضور عربي قوي ومباشر بالمفاوضات اذن هي تاتي بقرار عربي وخلال 18 عام لم تكن هكذا واعتقد ان الموافقة العربية بالمفاوضات غير مباشرة ليست بطلب من ابو مازن كما قالها البعض .
الحقيقة هو امر اميركي فاميركا تريد ان تعود التسوية والمفاوضات للمنطقة فاصدرت اوامر للقيادة الفلسطينية وللعرب ولبوا العرب طلب اميركا للعودة للمفاوضات .
اعتقد ان اميركا اصرارها هذا ليس من اجل الفلسطينيين او الاسرائيليين بل من اجل مصالحها الاستراتيجية اميركا رعت عملية التسوية بالمنطقة ولا تريد ان تظهر بانها فشلت فتريد ابقاء التسوية ولو وهم فقط وهذا يدخل ضمن الاستراتيجية الاميركية ادارة الصراعات ان لم تستطع ان تحل الصراعات فهي تريد ادارة الصراع بعد فشلها بحله .
لا تريد اي طرف اخر يتدخل لحل هذه العقدة بالمنطقة ثم هي تريد هذا لتتفرغ لجبهات اخرى فهي منشغلة بملفات اخرى الملف الايراني والعراقي والافغاني فلا تريد ان يؤثر وقف التسوية على المسارات الاخرى .
مصطفى عبد الهادي : سيد يحيى موقف حماس من هذا الامر وما هو البديل عن العودة للمفاوضات ؟
يحيى العبادسة : بسم الله الرحمن الرحيم .. لا شك ان العودة بعد التمنع من قبل السلطة واستجابتها للمطلب العربي هي عودة اكثر خطوورة من الرفض السابق لانه ظهر الامر والدعم العربي والنطقة وتطويع الموقف الاميركي وصار بعد تراجع اميركا لوعودها اكثر من مرة وظهور ان اميركا غير قادرة على الضغط على اليمين الصهيوني وان الاخير لا زال يتبجح مقابل كل خطوة للضغط مزيد من الاعتداء على الفلسطينيين واخرها تطهير عرقي للفلسطينيين حتى ان كان بالداخل ، لذلك هذه الحالة اعد من الوضع السابق .
اذا كان الوضع العربي كله لم يستطع فعل اي شئ مقابل ما جرى ضد غزة والحصار والتجويع والمسوطنات والتهويد اذن ماذا يمكن ان يقدم في مفاوضات لا فائدة منها اساسا في ظل ضغط كهذا الذي نراه .
لا شك التفاوض هذا هو استجابة لحاجات صهيونية اميركية ، فالمستفيد اسرائيل بعد كشفه في حربه على غزة وكره الراي العام له بالعالم كله وصارت تتصاعد الحملات الدولية والعالمية ضده صارت وزارة الخارجية الصهيونية بعد وضعها للمتطرف الصهيوني على راس هذه الوزارة بالعالم كله .
اميركا تريد ابقاء المنطقة مرتبطة بالخيط الاميركي وتوظيف المنطقة والدول لمصالحها الخاصة ايران والملف النووي وحربها بالعراق وافغانستان وهكذا فاميركا معنية بحالة من الهدوء لتتفرغ للملفات الكثيرة الاخرى فالتفاوض بحدذاته لا يقدم اي شئ ولا توجد نتيجة عملية منه اطلاقا في ظل هذه الحكومة اليمينية المتطرفة .
مصطفى عبد الهادي : ما هي الخيارات المتاحة اذن ؟
يحيى العبادسة : الخيارات كثيرة امام هذا الواقع العربي ، المنطقة العربية ليست فقيرة هي وضعها قوي جدا وقوة اضافية تضاف لصالحها للدعم العربي تركيا مثلا ودورها الايجابي النشط هذا يضاف للمنطقة العربية وملفات لدول اقليمية نفس الامر ، وحينما تفشل اسرائيل بتحقيق اهدافها في حربين ويصير القرار صعب عند هذا الكيان في اي عدوان ضد اي احد فالكيان الصهيوني يشعر بازمة كبيرة فنحن اان في فرصة ذهبية بان نصعد من ممانعتنا ووحدتنا الوطنية والقوى الدبلوماسية العربية بطرح اللقضايا بعد تقرير غولدستون فيمكننا توظيف امور كثيرة كحد ادنة اما الحد الاقصى فالمنطقة قادرة على فتح حدودها لدعم الشعب الفلسطيني بالمال والامكانيات ويكن لها موقف عربي داعم للشعب الفلسطيني لكن للاسف لم تفعل اي شئ للان .
مصطفى عبد الهادي : السيد عبد الرحيم امين عام الرئاسة قال ان ميتشل حمل رسالة من اوباما الى الرئيس عباس تعطي ضمانا بحل الدولتين وانهاء الاحتلال على حدود 67 وبيان ملزم بان الدولة الفلسطينية ستكون مستقلة ومتصلة جغرافيا هل يشكل هذا الوعد الاميركي حافزا لتعود السلطة للمفاوضات ؟
د. ابراهيم ابراش : العرب تلقوا امرا اميركيا او احيانا ينصاعوا للرغبة الاميركية دون ان تتكلم اميركا درجة الخضوع والعلاقات المتبادلة بين الطرفين تجعل كلاهما يفهم الاخر وجولات ميتشل بالمنطقة واضحة تدخل بهذا الاطار بان اميركا تريد عودة المفاوضات فلا بد من هذا .
نحن اذا تحدثنا عن مخاوف من هذه المفاوضات لكنني لست ضد مبدا المفاوضات فلا سياسة بلا مفاوضات لكن الخلل في طريقة ادارة المفاوضات لذلك نحن اخذنا على المفاوضات 18 عام وصلت لدرجة العبثية او كما قال الرئيس ابو مازن ان المفاوضات تسير بلا مرجعية ومع استمرار الاستيطان اذن الرفض جاء لهذا السبب بالتالي يجب ان تكون ضمن رؤية استراتيجية ولتحقيق الثوابت الوطنية .
خيار السلام يعني طريق المفاوضات نحن كشعب عشنا دهرا وراء الشعارات الكبيرة تحرير فلسطين ودول الطوق ووهم كبير عشناه لعقود ثم وجدنا ان هذه الانظمة هي وهم كبير وقيدتنا لعقود بالماضي واليوم قيدا علينا وعلى تحركنا فهي تتدخل بحياتنا من خلال تعزيز قوة ضد اخرى فالبدائل غير متاحة اليوم مثلا الممانعة مصطلح مطاطي ماذا تعني يعني عدم مثلا الاعتراف باسرائيل وعدم الدخول بمفاوضات ما البديل الفلسطيني اذن في ظل الانقسام الفلسطيني ؟!
اعتقد ان ما دفع ابو مازن للعودة للمفاوضات لا يوجد بديل ، انا كمواطن او سياسي حينما اكون بوضع مريح اقول لا اريد المفاوضات لانها عبثية والسلام والتسوية غير مقبولة واجلس في بيتي وبعملي مستريح لكن رئيس شعب مسؤول عن قضية شعب لا يمكن ان يترك القضية الفلسطينية تعيش في فراغ دائم فحينما توقفت المفاوضات ماذا جرى اخطر القرارات الاسرائيلية اتخذت بمرحلة وقف المفاوضات قرار ابعاد الفلسطينيين اعتبار الحرم الابراهيمي ومسج بلال جزء من التراث اليهودي تكثيف الاستيطان وتهويد االقدس في ظل وقف المفاوضات بالمقابل ما التجاوب الذي وجدته الدول العربية لم تدعم موقف ابو مازن بوقف المفاوضات ولم تدعمه بالبدائل وصارت متفرجا وبعضها مارست ضغطا على القيادة الفلسطينية لتعود للمفاوضات يعني اميركا من خلال الانظمة العربية اعادت السلطة للمفاوضات .
اقول هنا ان العودة للمفاوضات يجب ان تصاحبها عملية استنهاض للحالة الفلسطينية فلا يمكن في ظل الانقسام ان تحقق المفاوضات شيئا ما او تحقق الممانعة او المقاومة اي شئ
السلام يجب ان يكون خيار وطني للجميع والمقاومة كذلك تمارس وطنيا يختاره الجميع كخيار وطني .
الخطورة اننا وضعنا خيار التسوية والسلم كانه نقيض للمقاومة مع ان المقاومة مشروع سلام لان الذي يقاتل يقاتل من اجل القتال بل من اجل تحقيق هدف وطني وهو الاستقرار والسلم والسلام .
مصطفى عبد الهادي : سيد يحيى كيف تعلقون وما المخرج والمتاح في ظل توقف حتى المقاومة في عاصمة المقاومة غزة ؟
يحيى العبادسة : نعود للمعادلات الاساسية والحقائق اي صراع انت تتحدث عن احتلال وهذا الاحتلال عنصري عدواني همجي لا يترك اي مجال لتصالحه او تفاوضه هو قاتلك بكل الاحوال فاوضته ام قاتلته .
المعادلة الطبيعية المنطقية ان قانون الاحتلال تقابله بطلقة بالمقاومة بكافة اشكالها دون ان نقف بجدلية كيف ، لذلك هذا المبدا والحقيقة التاريخية والتعاون مع الاستعمار اينما وجد وحقائق التحرر الوطني بالعالم كله ماثلة باميركا بفرنسا بكل مكان يكون احتلال هذا الامر هو البديل والحل لكن حينما تاتي وتقضي على عناصر هذا البديل وتقاومه بكل السبل وتغلق عليه هذا لا يجوز اتحدث عن عباس والسلطة والنظام العربي الرسمي والمحيط العربي الرسمي المحيط بالكيان الصهيوني عندما تتامل هذه المنطومة كلها تسقط بالرؤية الاميركية التي تعتبر مقاومة الاحتلال ارهاب وعنف !! ويصبح التعامل من خلال هذه القاعدة اذن الخلل بالمفاهيم والوعي الجمعي .
فانت حينما تقول اننا لانستطيع ان نقاوم وانت تسحب السلح من المقاومة وتعتقل المقاومة وتحاصر غزة بالنظام الرسمي العربي وتجرم وتمنع كل شئ عن غزة ثم تقول اين المقاومة بغزة لماذا هناك تهداة بغزة !!؟؟ هنا اشكال كبير نحن امام حالة لم يشهد لها التاريخ مثيلا .
نحدث عن ضمانات اميركية مر 20 عام من التفاوض اين النتيجة والوعود اين ذهبت الوعود ؟!
المفاوض نفسه لناتي له ه عنده قناعة بالمفاوضات لا ابو مازن ولا صائب عريقات ولا كل العرب لهم قناعة بالحصول على شئ من هذه المفاوضات اذن يذهبون للخيار العدمي واللاحل .
فالاخ يتفضل بالتحدث عن التفاوض هذا امر غير مفهوم وبالاطر النظرية ، نحن نتحدث عن حالة فلسطينية فاذا كانت هناك قراءة تنظر بانه سياتي التفاوض بشئ فلياتينا بدليل على كلامه اما الحديث عن مفاوضاات بلا هدف هذا مرفوض .
يجب التعامل مع عناصر القوة ولا نتحدث عن مستحيل ابدا ، الشعب حينما يكون بوضع كهذا يجب ان يقاوم .
ابو عمار حينما علم ان المفاوضات اتخذت خيارا اخر وترك كل شئ حتى اغتيل الان الفريق الذي جاء يعني جاء برؤية تخطيئية للانتفاضات ولنوايا الشعب الفلسطيني وعنده خيار اوحد هذه العملية لن يصل بها احد لحل وتضر الشعب الفلسطيني .
لماذا لا يوجد خيار يا اخي ليستقيل ابو مازن فليرحل وتحل السلطة ويتحمل الاحتلال مسؤولية ان يكون بمواجهة الشعب سنرى ان شعبنا قادر على خلق بدائل مبدعة وان التحرر هو الهدف والبرنامج الوطني ويصب الجميع مقدراته لهذا الهدف .
الم تكن الار المحتلة فلسطينية بيوم ما هناك فيها مقاومة ترعاها تنظيمات شعبية بلا سلطة فلسطينية وحاول ان يلتف عليها باوسلو وجربناها ماذا حدث !؟ اذن الخيارات مفتوحة كلها امام الشعب الفلسطيني ومن يعتقد بعدم وجود خيارات اخرى فهذا الشخص فشل وعليه التنحي الان لانه للشعب الفلسطيني خيارات اخرى والامة الفلسطينية ولادة دائما للخيارات فلو ذهبت كل زعامات الشعب الفلسطيني فسيخرج الشعب زعامات جديدة تقود وتضع برنامج وطني وتحرر ارضها حتى ان استمر الاف السنين .
مصطفى عبد الهادي : لكن هذا السؤال يوجه اولا لحركتي فتح وحماس المسؤولتين عن حالة الانقسام السائدة التي تضر بالقضية الفلسطينية دول عربية كثيرة لا تتعامل مع حركة حماس ويعتبرون الانقسام شماعة لا مفاوضات تسوية ولا مقاومة موجودة حالة احباط سائدة ؟
يحيى العبادسة : الانقسام بكل تاريخ الحركات الوطنية كان موجود حينما تحررت فيتنام لك تكن فيتنام واحدة بل واحدة مع اميركا وجزء اخر يقاتل حتى تحررت ، الجزائر كذلك بعد تحررها وفرنسا وغيرها .. ، في كل الحركات الوطنية كان هناك فرز وطني وليس حزبي فالمطلوب فرز وطني وليس حزبي .
حينما اضع شئ اسمع تنسيق امني اين يوضع هذا بخانمة البرنامج الوطني او في خانة طعن هذا البرنامج ، فالانقسام يرعاه النظام العربي الرسمي ترعاه اميركا واسرائيل ويغذوه ليستمر فالسلوك بان تكون الاموال باتجاه معين ويكون الدعم مع خيار معين هذا خيار متوافق مع البرنامج الاميركي الاسرائيلي والعربي الرسمي فالانقسام اذن ليس نتيجة طبيعية بين ابناء الشعب الفلسطيني .
مصطفى عبد الهادي : واضح كما بالمرات السابقة المفاوض الفلسطيني يفاوض والاحتلال الاسرائيلي يواصل اعتداءاته تهجير سحب مواطنين تهويد استطيان كذلك المتوقع انه في خلال الجولة المقبلة سيستمر الاستيطان فماذا سيفعل الفلسطينيون ؟
د. ابراهيم ابراش : هناك تبرير للانقسام وكانه الانقسام ظاهرة وطنية وصحية عندنا ، هذا خطير جدا الحالة الفلسطينية مختلفة تماما عن العالم كله بالحالات الاخرى الاتحاد السوفيتي واميركا كانت مسيطرة حينها ليس كحالتنا كنا كيان واحد وبفعلنا وبتواطئ من اسرائيل احدثنا هذا الانقسام فهناك فرق بين الاختلافات السياسية وبين الانقسام فالاختلافات السياسية ظاهرة صحية لكن باطار الثوابت .
الانقسام خطر بالحالة الفلسطينية قبل مجئ حماس كان هناك تباين لكن باطار منظمة التحرير ، الحالة الوحيدة جماعة ابو موسى في 1973 استخدموا السلاح لضرب المخيمات والكل يعلم ماذا كان مصير تلك الجماعات لكن الشعب لم يغفر لهم .
الانقسام حدث حينما جاءت حماس بمشروع بديل يعني ميثاقها بديلا للميثاق الوطني وصارت حالة سياسية خارج المشروع الوطني واتمنى ان تكون حماس ان تعمل من اجل المشروع الوطني ، حماس تقول انها امتداد لحركة الاخوان المسلمين ولمشروع اسلامي وتوظف الحالة الفسطينية من اجل هذا المشروع وهي خارج المشروع الوطني الفلسطيني.
المقاومة ماذا تعني ؟ الذين قالوا بخيار المفاوضات وهناك كثير من انتقادات على السلطة لكن لا نظلم التاريخ الفلسطيني لان الشعب الفلسطيني مارس النضال 50 عام منذ ظهور حركة فتح وعملياتها مشهودة وصواريخ فتح لسنين دكت الاحتلال اذن مارسوا العمل المسلح والان ساروا بالتسوية لكنهم فهموا انه لا فصل بين الامرين تقاوم وتكون لك رؤية للسلام والمحاصرة كذلك لم يجدوا امامهم سوى الشرعية الدولية بما تعطيهم من خيارات خيار المقاومة تعطينا اياه وحق تقرير المصير كذلك .
العمليات الاستشهادية واجهت معارضة عالمية لانها ضد المدنيين وكان بقرار من حركة حماس ان تدخل النظام السياسي وليس بالمشروع الوطني ودخلت الانتخابات .
اذن المقاومة والعمل السياسي كلاهما حق مشروع لكن كيف نوفق بينهما ، النموذج الذي ذكر الجزائر يعني حركة تحرير الجزائر واحدة هي من فاوض وهي من قاوم مشكلتنا ان انقسامنا جعلنا واحد يفاوض والاخر يقاوم وكانه تعارض بينهما هذا خلل استراتيجي .
طيب حل السلطة كيف يمكن هذا نحل السلطة بالضفة وغزة لا تكفي لوحدها يجب ان نعلم ان معركتنا الاساسية بالضفة والقدس ، غزة اليوم لا خوف عليها تحكمها حماس وهي منا او فتح تحكمها لا فرق ، اذن هي فلسطينية وستبقى هكذا .
اليوم المقاومة بغزة صار ماضي ، حماس تقول بالمقاومة اليس حماس تبحث عن اتصال مع العالم الخارجي مع اميركيين واوروبيين وتنبتهج حينما ياتي وفد اميركي او اوروبي وترسل للخارج لتتحاور لتجد نوعا من الحوار مع اسرائيل خدمة للمصلحة الوطنية.
مصطفى عبد الهادي : تفضل ؟
يحيى العبادسة : حينما يتحدث عن حماس بانها خارج المشروع الوطني الفلسطيني عندما تكون هذه الحركة منتخبة من قبل الشعب ثلثي اعضاء البرلمان وهو يعتبرها بمشاريعها وبرنامجها خارج المشروع الوطني حينما يتم احتكار المشروع الوطني تحت عنوان ثوابت منظمة التحرير الفلسطينية وان حماس خرجت عن منظمة التحرير وكانه خرجت من عبائتها وكان منظمة التحرير 50 عام نضال لا ننسى ان هذا النضال انتهى بالغاء الميثاق الوطني الفلسطيني وبيع منظمة التحرير بسوق النخاسة وتستخدم الان كذكر النحل يلقح فقط .
عشرات الامور للتشكيك لا معنى لها الان ، الان اتفاقية اوسلو وابو عمار ياتي ليتنازل عن 80% من ارض فلسطين برسالة الاعتراف بالنهاية ما اخذناه من الاحتلال اعتراف رابين بمنظمة التحرير الفلسطينية التي لا تمثل الكيانية الفلسطينية كدولة على الارض ولا تمثل السيادة .
مشروعنا واضح لا يمكن ان نتنازل عن ذرة تراب ، يعني الاخ يتحدث عن ان حماس تعمل باجندة الاخوان المسلمين وليست حركة وطنية فلسطينية حينما تقدم حماس الاف الشهداء والاف العمليات وهو يقول الاخوان هذا خلط وتزييف للامور .
الانقسام يعني من المحاصر حينما امتنع الاحتلال عن تحويل الضرائب وتحولها لفياض وتحاصر غزة وتمنع هذا يعني ان هناك تقاطعات .
يجب ان يجتمع الشعب كله بالمقاومة سلمية او غيرها المبدا هو المهم الاحتلال يعني امامه مقاومة هذا ثابت ووجود تفاوض لا يمكن ان ينجح الا بوجود قوة تدعمه .
مصطفى عبد الهادي : تفضل ؟
د. ابراهيم ابراش : لا يوجد خلط الامور كلها متداخلة حينما تكون هناك مفاوضات وتنتقد ويعتبر المفاوض خائن ، المفاوضات جزء من عملية سياسية .
مصطفى عبد الهادي : ختاما اشكرك سيد د. ابراهيم ابراش كما اشكرك سيد يحيى العبادسة واشكركم مشاهدينا والسلام عليكم .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 10:36 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

تركيب و تطوير ][ Pssawa.com ][