مقتطفات

حوار مع مجلة البيادر السياسي حول المصالحة ومؤتمر باريس

حوار مع البيادر السياسي أكمل القراءة »

تحديات الهوية والثقافة الوطنية ودور الشباب

أ-د/ إبراهيم ابراش   تحديات الهوية والثقافة الوطنية ودور الشباب في الحفاظ عليهما   أولا : الهوية الفلسطينية هوية وطنية جامعة عندما كان الشعب الفلسطيني يواجه الاحتلال بالثورة والانتفاضة كانت الهوية الوطنية الفلسطينية في أوجها وجامعة للكل الفلسطيني في الوطن والشتات ،حتى إن الفلسطينيين رفعوا شعار (هويتي بندقيتي) ،فالاحتلال ومعاناة الغربة وحدا وصهرا الجميع في الوطنية ، هذا التداخل والتماهي ... أكمل القراءة »

السلام : هذا المصطلح المراوغ

  أ-د/ إبراهيم أبراش السلام : هذا المصطلح المراوغ   بقدر ما يوحي به مصطلح السلام من مدلول قيمي وأخلاقي ونشدان حالة يتوق لها كل البشر فرادا وجماعات ، إلا أنه مصطلح مراوغ وملتبس ،فكم باسمه وتحت رايته اقتُرفت جرائم ،انتُهِكت حقوق ،سقطت دول وقامت أخرى ،انهارت أيديولوجيات وسادت أخرى ، كم باسم السلام اندلعت حروب وفتن ، وكم اتفاقات ... أكمل القراءة »

مؤتمر باريس أهميته في انعقاده وليس في مخرجاته

4

د/ إبراهيم أبراش مؤتمر باريس : أهميته في انعقاده وليس في مخرجاته نشكر فرنسا وكل من يهتم بالقضية الفلسطينية ويبحث عن حلول عادلة لصراعنا الممتد مع إسرائيل ، ونثمن كل قرار دولي يُدين الاحتلال وممارساته ويُنصف ولو جزئيا الشعب الفلسطيني ، كما نثمن الجهود الدبلوماسية للرئيس أبو مازن الذي لا يكل ولا يمل من أجل أن تبقى القضية الفلسطينية في ... أكمل القراءة »

لماذا فشل اجتماع اللجنة التحضيرية في بيروت ؟

4

د/ إبراهيم أبراش لماذا (فشل) اجتماع اللجنة التحضيرية في بيروت ؟ يقول المثل (الغريق يتشبث بقشة) وشعبنا الفلسطيني العظيم الذي يتعرض لأسوء اشكال الاحتلال والإرهاب ويعاني من الانقسام ينطبق عليه هذا المثل ، فما أن يسمع خبر عن لقاء مصالحة فلسطينية أو ترطيب في الخطاب المتبادل ما بين حركة حماس وحركة فتح حتى يتفاءل بحدوث تغيير يوقف حالة التدهور ويُنهي ... أكمل القراءة »

القوة التنفيذية لحماس تقتحم جامعة الأزهر

%d8%b4%d8%b9%d8%a7%d8%b1

Monday 16-07 -2007 هل يُعالج الانفلات بالانفلات؟ عندما تم إحراق الجامعة الإسلامية ومؤسسات جامعية أخرى في بداية المواجهات الدموية بين حركتي حماس وفتح استنكرنا بشدة هذا الاعتداء واعتبرنا أن مس المؤسسات الجامعية مؤشر خطير على تردي الأوضاع ،وسابقة لم يجرؤ العدو على القيام بها نظرا لما للجامعات من حرمة تصل لدرجة القدسية ،ومن منطلق مسؤوليتنا الأكاديمية وتأكيدا منا لرفض إقحام ... أكمل القراءة »

حتى لا يكون لقاء الخريف حلقة من مسلسل تفكيك المشروع الوطني

4

من بديهيات علم المفاوضات وعلم السياسة بشكل عام، أن المفاوضات سواء كانت جماعية أو ثنائية ، في حالة الحرب أم حالة السلم ،هي آلية لفض النزاعات المسلحة أو الخلافات السياسية ،ويحكمها نفس المنطق الذي يحكم الحروب وهو أن نتائجها تكون محصلة لموازين القوى،ولكن ما يميز المواجهات العسكرية عن المفاوضات السياسية ،أنه في الأولى يكون مفهوم القوة يعتمد أساسا على القوة ... أكمل القراءة »

لا شرعية بل إدانة لأية عمليات مسلحة متبادلة بين فتح وحماس

%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d9%87%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d8%b4

ظاهرة تكررت في أكثر من بلد وفي أزمان ممتدة وأصبحت بمثابة القانون السياسي /الاجتماعي ،نعم إنه قانون غير مدون ولكن العرف أو الممارسة المتكررة المُسلم بها ولو ضمنيا تصبح أقوى من القانون المدون ،وربما أصبح مطلوب من علماء الاجتماع السياسي شحذ أقلامهم لصياغة نظريات مُفسرة لهذه الظاهرة . الظاهرة هي تحول حركات ثورية وجهادية تأسست لمواجهة عدو خارجي بالسلاح ورفعت ... أكمل القراءة »

غصن زيتون أبومازن وغصن زيتون أبوعمار

4

كان خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 28 سبتمبر المنصرم، خطابا سياسيا شاملا عبر من خلاله عن الموقف الفلسطيني الثابت حول القضبة الوطنية وهو الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس وحل عادل لقضية الاجئين ،وكان الرئيس واضحا في رفضه وتنديده للممارسات الإسرائيلية المعيقة للسلام ،ولم يخل خطاب الرئيس من تفاؤل بأن يتحقق السلام ... أكمل القراءة »

مؤتمر لسلامهم لا لسلامنا

%d8%af%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d8%b4-2

مؤتمر دولي للسلام كان وما زال مطلبا فلسطينيا وعربيا، فما دامت منظمة التحرير وكل الدول العربية تقريبا قبلت خيار التسوية السلمية كآلية لاستعادة الأراضي العربية المحتلة، فالمفاوضات والمؤتمرات الدولية خيار لا مجال للتشكيك به، ولكن هناك فرق بين مفهوم مؤتمر دولي للسلام وعديد المؤتمرات التي عقدت بهدف تسوية الصراع العربي – أو الفلسطيني – الإسرائيلي، فمنذ بدء التعاطي مع التسوية ... أكمل القراءة »

استنهاض الحالة الثقافية في فلسطين بين شح الإمكانيات وغياب الرؤية

%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d9%87%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d8%b4

لا شك أن الاحتلال والتحديات الاقتصادية والسياسية الناتجة عنه جعل الانشغال بالأمور الأمنية والسياسية على رأس سلم اهتمامات أصحاب القرار في السلطة الفلسطينية، أما الثقافة فقد تراجعت إلى درجة متدينة من الاهتمام، إلا أن سببا آخر كان وراء تراجع موقع الثقافة في سلم اهتمامات السلطة وهو غياب الرؤية و عدم وضوح أهمية الثقافة في المشروع الوطني بشكل عام وفي مؤسسة ... أكمل القراءة »

حتى لا نكون شهود زور على مخطط تصفية المشروع الوطني

2_648642_1_206

مع أن كل كاتب يشعر بشيء من الرضا عن الذات عندما تأتي الأحداث مصدقة لتوقعاته وتحليلاته، إلا أن شعورا بالألم والحزن الشديد ينتابنا لأن الأحداث جاءت متوافقة مع توقعاتنا. حزن لما آلت إليه الأمور وحزن أشد لأن ملامح المخطط لتحطيم المشروع الوطني وفصل غزة عن الضفة كانت واضحة لدرجة أن أي مسئول يزعم بعدم توقعها هو تبرير لإخفاء التواطؤ أو ... أكمل القراءة »

تساؤلات مقلقة حول مصير التسوية والثوابت الفلسطينية بعد تصريحات الرئيس بوش

%d8%af-%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d8%b4-1

سواء كان الرئيس أبو مازن أو أي رئيس دولة أخرى، لا يمكنه إلا أن يرحب بأي رئيس دولة أجنبية يعبالفلسطينية.يارة بلده، وبالتالي لم يجانب الصواب الرئيس أبو مازن عندما رحب بضيفه في مقر المقاطعة برام الله والذي هو رئيس أكبر وأعظم دولة في العالم، أو هكذا صيرتها سياستها الواقعية والمتغيرات الدولية، وفي يدها أيضا مفاتيح حل الصراع إن رغبت بذلك.المشكلة ... أكمل القراءة »

وماذا بعد ؟

ملتقى الثقافة والهوية الوطنية

لا يحتاج الأمر لتهديد من نائب وزير الدفاع الإسرائيلي بمحرقة للفلسطينيين في قطاع غزة لندرك ويدرك العالم حقيقة دولة إسرائيل، فتاريخ إسرائيل مع شعبنا والشعوب العربية هو جرائم وحرائق متواصلة منذ مجزرة دير ياسين مرورا بمذبحة مدرسة بحر البقر ومجزرة قانا إلى المجازر اليومية في قطاع غزة والضفة.المجازر والحرائق بحق الشعوب على يد محتليها لا تقاس فقط بعدد الضحايا بالمجزرة ... أكمل القراءة »

القضية الغزاوية أم القضية الفلسطينية ؟

3

لم يعد خافيا على احد أن الأحداث المؤلمة في غزة أصبحت تحتل مكان الصدارة في الاهتمامات السياسية الوطنية والإقليمية والدولية وعلى المستويين الرسمي والشعبي، فالمداولات في مجلس الأمن والمنظمات الدولية تبحث في الوضع بقطاع غزة، والمظاهرات التي تخرج في الشوارع العربية والأجنبية تتحدث عن معاناة أهالي غزة وتطالب بنصرة غزة ورفع الحصار عنها، والندوات واللقاءات الفلسطينية الداخلية تركز جل اهتمامها ... أكمل القراءة »

الخوف على الضفة والقدس وليس على غزة

4

لن نمل من الحديث عن المخاطر التي يتعرض لها المشروع الوطني نتيجة لغياب الرؤية واستراتيجية العمل الوطني عند الطبقة السياسية، وخصوصا أن المؤامرة على المشروع الوطني لم تعد مؤامرة العدو التاريخي – إسرائيل – الذي يغتصب الأرض ويهدد وجودنا الوطني، بل مؤامرة تشارك بها بالإضافة لإسرائيل أطراف وقوى فلسطينية وإقليمية بعضها بوعي وبعضها بدون وعي تندرج تحت عنوان (التفكيك تمهيد ... أكمل القراءة »

مؤتمر دولي للسلام لإنقاذ ماء وجه التسوية السلمية

4

بعد حوالي ثلاثة عقود من مقولة الرئيس المصري الراحل أنور السادات بأن 99% من أوراق حل الصراع قي الشرق الأوسط هي بيد الولايات المتحدة الأمريكية،وبعد عقدين من بدء الحوار بين منظمة التحرير الفلسطينية وواشنطن ،وبعد خمسة عشر عاما من توقيع اتفاقية أوسلو والتي رعتها ومهدت لها واشنطن ،وبعد تعاقب ثلاثة رؤساء أمريكيين وتعاقب الحزبين الرئيسين على الإدارة الأمريكية،وبعد عديد من ... أكمل القراءة »

سر( تفاؤل) الرئيس أبو مازن بحل قبل نهاية العام

%d8%af-%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d8%b4-1

التصريحات الإسرائيلية المُعلنة و ممارساتها على الأرض وتصريحات السياسيين والعسكريين من كل الأجناس كلها تقول بأن المعطيات سواء التي تفرضها إسرائيل على أرض الواقع بالضفة والقدس من خلال الاستيطان والانتهاكات الأمنية واستمرار الحواجز،أو بقطاع غزة من خلال التصعيد العسكري الذي أصبح يأخذ أبعادا إجرامية غير مسبوقة،أو ما يتعلق منها بالحالة الفلسطينية والعربية كالفصل الجغرافي لغزة عن الضفة والذي تعزز بالفصل ... أكمل القراءة »

اقتحام جامعة الأزهر:هل هو استمرار للحسم العسكري على مستوى المؤسسات التعليمية؟

%d8%b4%d8%b9%d8%a7%d8%b1

في كل مرة تتزايد الانتقادات لحركة حماس وتحميلها مسؤولية اسنمرار الحصار الذي يتعرض له شعبنا نتيجة سيطرتها على قطاع غزة وصيرورة الأمور لما هي عليه انقسام للوطن وللمشروع الوطني،يكون ردها انها وصلت للسلطة عن طريق انتخابات ديمقراطية وبالتالي فالديمقراطية تمنحها شرعية كل ممارسة !وإن كان هناك من خطأ أو خلل فالأخرون يتحملون المسؤولية عنه.لا نريد هنا التشكيك بانتخابات 2006 التي ... أكمل القراءة »

الخطاب السياسي العربي بين الواقع و الايدولوجيا

%d8%af%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d8%b4-2

ليس كل ما يقوله السياسيون للإعلام وفي الجلسات العلنية صحيحا، وليس كل ما لا يصرحون به غير موجود.الخطاب السياسي –مكتوبا كان أم مسموعا – غير النص الأدبي، فقيمة هذا الأخير تكمن في ذاته، في جمالية الكلمة واتساق النص وفي المُتَخيل الذي يولده ، حيث القارئ لا يحتاج لمقارنة النص بالواقع ليحكم على قيمته وصدقيته الأدبية والفنية، أما الخطاب السياسي فقيمته ... أكمل القراءة »