مقتطفات
الرئيسية / 2017 / أبريل

أرشيف شهر: أبريل 2017

المثقفون لا يتقاعدون

د/ إبراهيم ابراش المثقفون لا يتقاعدون مع أن التقاعد والتأمين والمعاشات مكتسب جاء تتويجا لنضال العاملين ومكافأة لهم في نهاية سنوات عملهم ، حيث يضمن الراتب التقاعدي الحياة الكريمة للموظف في الكِبر دون أن يذل نفسه لأحد أو يصبح عالة على أحد . إلا أن موضوع التقاعد للموظفين في القطاعين العام والخاص يثير جدلا كبيرا ليس من حيث القوانين المنظمة ... أكمل القراءة »

مازال في الإمكان تدارك الأمر

د/ إبراهيم أبراش ما زال في الإمكان تدارك الأمر ها قد مرت عشر سنوات عجاف على المشروع الوطني ومجمل القضية الفلسطينية منذ سيطرة حركة حماس على قطاع غزة ، ولم تتمكن حركة حماس من التقدم في أي مجال من المجالات سواء في مجال مشروع المقاومة أو على مستوى إدارة قطاع غزة ، أو إثبات صحة مراهناتها على حلفائها ، بالرغم ... أكمل القراءة »

جوار مع موقع فلسطين اليوم : خطوة حسم الرواتب قد تقود للانفصال

في حوار مع موقع فلسطين اليوم نشر 12-4-2017 د أبراش : فرص نجاح وفد مركزية فتح مع حماس ضئيلة أكمل القراءة »

حوار مع صحيفة الإستقلال

في حوار مع صحيفة الإستقلال نشر في : 3-3-2014 لو لم يسقط حكم الإخوان في مصر لقامت إمارة غزة الإسلامية أكمل القراءة »

البوابة نيوز :حول ما جاء في كتاب صناعة دولة غزة

الارهابية وراء شائعة تخلى مصر عن سيناء لصالح الفلسطينيين  أكمل القراءة »

ندوة خاصة حول كتاب صناعة دولة غزة للدكتور ابراهيم ابراش

في ندوة نظمها مركز أطلس : مثقفون وسياسيون يختلفون حول امكانية وجود مشروع دولة غزة أكمل القراءة »

الموضوع أكبر وأخطر من مسألة رواتب

د/ إبراهيم أبراش الموضوع أكبر واخطر من مسالة رواتب كان من الأهداف الرئيسة لعملية التسوية السياسية كما خطط لها الساسة في واشنطن وتل أبيب وبعلم العديد من القادة العرب إخراج الحالة الفلسطينية من حالة ومرحلة التحرر الوطني إلى حالة السلطة ، وما يترتب على ذلك من تحويل الفدائيين والمناضلين إلى موظفين براتب تتحكم به الجهات المانحة وإسرائيل في سياق أكبر ... أكمل القراءة »

لقاء تلفزيوني

برنامج نافذة على الصحافة – فضائية هنا القدس 21-3-2017 حول زيارة الرئيس محمود عباس لمصر ولقائه الرئيس السيسي أكمل القراءة »

قرارات قمة عمان تُخفي أكثر مما تفصح

د/ إبراهيم أبراش قرارات قمة عمان تُخفي أكثر مما تفصح في زمن ما وعندما كان للعرب مشروع قومي ولو على مستوى الآمال والطموحات والخطاب ،مشروع له رموزه وقياداته التي تنشَدُ لها غالبية الجماهير العربية وتراهن عليها ،وعندما كانت الدول العربية في عافيتها ومستقرة نسبيا مما كان يسمح بالتفكير الجاد للانتقال من القُطرية والتجزئة إلى الوحدة العربية أو على الأقل زيادة ... أكمل القراءة »