مقتطفات
الرئيسية / غير مصنف / لعنة الرواتب والمال السياسي

لعنة الرواتب والمال السياسي

سبق وان كتبنا أكثر من مقال حول إشكالية الرواتب وأذكر منها: الأول في أغسطس 2010 تحت عنوان (المفاوضات ولعنة الرواتب) في مواقع وصحف متعددة ومنها  https://saman­­­­­-ews.ps/  والثاني في 30 يونيو 2014 تحت عنوان (إشكالية الراتب بين حقوق الموظفين وحق الوطن) ورابط المقال  https://meo.news/ ،وفي مارس 2018 كتبنا مقالاً تحت عنوان (المال والسياسة في فلسطين) وهذا رابط المقال https://natourcenters.com/ .

في جميع هذه المقالات حذرت من المعادلة الخطيرة التي تربط مستقبل ومصير المواطنين ومجمل القضية الوطنية بالرواتب والمساعدات الخارجية والتحذير من الوصول للمعادلة التي تجعل المواطنين أمام مفاضلة ما بين الرواتب أو الالتزام الوطني . واليوم فإن معادلة أو مقولة الرواتب أو الوطن ذكرها أكثر من مسؤول في السلطة وهي مقولة خطيرة لأنها توحي وكأن الرواتب كانت بالأساس مقابل بيع الوطن،  ومَن يطالب بالراتب الآن عليه التخلي عن الوطن، كما أن هذه المقولة أو الطرح فيه شيء من التضليل ومحاولة للضغط على المواطنين والمساومة المبطنة على الرواتب، في مراهنة أن الشعب لن يصبر طويلاً بدون رواتب وبدون التسهيلات التي يوفرها التنسيق مع الإسرائيليين، وأن الشعب سيخرج  في مظاهرات ومسيرات تطالب بالرواتب بدلاً من الخروج في مواجهة الاحتلال وسياسة الاستيطان والضم ،وحينئذ تستجيب السلطة للمطالب الشعبية وتتراجع عن الغاء الاتفاقات الموقعة وتعود للتنسيق مع الإسرائيليين  وتقبل أموال المقاصة تحت ذريعة توفير الرواتب للموظفين وتدبير الأمور الحياتية لهم  .

نعلم خطورة الوضع الذي وصلنا إليه بسبب العدوانية الإسرائيلية والأمريكية كما نلمس الابتزاز والضغط والتواطؤ ليس من إسرائيل وامريكا فقط بل من الدول العربية أيضا، ولكن لا يجوز ان تمارس السلطة نفسها سياسة الابتزاز والتلاعب بأرزاق الناس وبالحقوق الوطنية، وعلى السلطة بدلاً من ذلك أن تقوم بواجباتها تجاه المواطنين الذين ارتبطت حياتهم بالسلطة وتوفر لهم الرواتب من جهات خارجية صديقة، أو تصرف رواتب مخفضة تتناسب مع ما هو متوفر وطنيا، وإن لم تستطع عليها الإعلان عن حل السلطة أو تحويلها لسلطة مقاومة وتترك الشعب في مواجهة الاحتلال ليقرر مصيره بنفسه . وفي هذه الحالة على قيادات السلطة ومنظمة التحرير أن يتركوا مواقعهم وصفاتهم القيادية الرسمية ويتحولوا إلى مناضلين في طليعة انتفاضة شعبية.

عن admin

اكاديمي وكاتب سياسي فلسطيني بروفيسور في العلوم السياسية وزير ثقافة سابق رئيس مجلس امناء جامعة الأزهر سابقا