مقتطفات
الرئيسية / الشعر والأدب الفلسطيني / الشاعر الوطني الشهيد على فودة

الشاعر الوطني الشهيد على فودة

من منا لم يسمع بالقصيدة المغناة ( إني اخترتك ياوطني ) ولكن قليل منا يعرف أنها للشاعر الفلسطيني المبدع الشهيد على فودة
لنتعرف على الشاعر على فودة :

الشاعر الشهيد علي فودة بطل معركة حصار بيروت وصاحب قصيدة ” اني اخترتك يا وطني ” التي غناها الفنان مارسيل خليفة

علي فودة هو مؤسس جريدة رصيف81 التي كانت تصدر في بيروت وتوزع على الفدائيين والمقاتلين في محاور القتال.

استشهد علي فودة في عين المريسة نتيجة استهداف مباشر من بارجة صهيونية وهو يحمل رشاشه على كتفه والجرائد في يده الأخرى.

عندما احضروه جريحا بحالة خطرة جدا كنت ( مدير موقع الصفصاف – نضال حمد-) بالصدفة ازور رفيق جريح في مستشفى الجامعة الأمريكية ببيروت ورايته مدرجا بدمه.

ف تعليق له على هذه الصورة التي نشرت بصفخة موقع الصفصاف بالفيس بوك قبل ايام كتب الفلسطيني الصديق عمر الحامد من عمان :

رحم الله الشهيد علي فودة صديقنا ومقهى عمان خلف ابوعلي كنا هناك رحمه الله شهيدا وهو القائل
(ايام لم يكن احد يجرؤ ان يقول انا فلسطيني لانها بحد ذاتها كانت تهمة تؤدي الى السجن)قال:

فلسطيني كحد السيف كالمنجل
اصول اجول لا اسأل
وقد ارحل
لدنيا الغرب
للاهوال للمعقل
فلسطيني فلسطيني
اقول اقول لا اخجل

وكتب محرر موقع الصفصاف : والشاعر الشهيد علي فودة هو القائل ايضا:

إذا كان الجندي المصري سليمان خاطر الذي قتل الصهاينة في سيناء مجنونا فأنا أدعو كل العرب للجنون العام.

يا علي أنت الذي قلت في بيروت 1981 :

آه من ينسى الفاكهاني

من لا يتذكر مقهى أم نبيل ..

ونقول لك اليوم في ذكراك الخالدة :

آه من ينسى علي

ومن لا يتذكر الغجري ..

رحم الله الشاعر الشهيد والمجد للمقاومة ولا بديل عن العودة والتحرير الكامل.

نبذة عن الشاعر الشهيد:

شهداء المعركة والحصار وفي الشتات

يقوم موقع الصفصاف بنشر أعداد جريدة المعركة التي صدرت أثناء حصار بيروت 1982

الشهيد الشاعر الفلسطيني علي فودة 1982

(1946 – 1982)
“قرية قنير – حيفا”
أعماله الشعرية :

فلسطيني كحدّ السيف (دار عويدات، بيروت، 1969م).

قصائد من عيون امرأة (دار عويدات، بيروت، 1973م).

عواء الذئب (الإعلام الموحد، بيروت، 1977م).

الغجري (دار عويدات، بيروت، 1981م).

منشورات سرية للعشب (اتحاد الكتاب والصحفيّين الفلسطينيين ودار العودة، بيروت، 1972م).

أعماله الروائية:

الفلسطيني الطيب (دار ابن خلدون، بيروت، 1979م).

أعواد المشانق (عمان، 1983م

المصدر : موقع الصفصاف الإلكترونى :
http://www.safsaf.org/word/2013/aug/22.htm

عن admin